تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
Skip Navigation Linksوزارة العدل > العربية > المحاكم > الحضور والتوكيل في الخصومة

 
الحضور والتوكيل في الخصومة
 
حضور الخصوم بأنفسهم أو من ينوب عنهم حضور صحيح نظامًا
في اليوم المعين لنظر الدعوى يحضر الخصوم بأنفسهم أو مَنْ ينوب عنهم ، فإذا كان النائب وكيلاً تعين كونه ممن له حق التوكل حسب النظام.
 
شروط صحة الحضور عن طريق وكيل الخصومة
·          يجب أن يحضر عن الخصم من يجوز توكيله للحضور بالخصومة .
·          يجب على الوكيل أن يقرر حضوره عن موكله .
·          يجب على الوكيل أن يودع صورة مصدقة من وثيقة وكالته لدى الكاتب المختص. وللمحكمة أن ترخص للوكيل عند الضرورة بإيداع صورة الوثيقة في موعد تحدده ، على ألا يتجاوز ذلك أول جلسة للمرافعة. ويجوز أن يثبت التوكيل في الجلسة بتقرير يدون في محضرها ، ويوقعه الموكل أو يبصم عليه بإبهامه ، ويسري وجوب الإيداع المشار إليه آنفاً على الوصي والولي والناظر.
·          يترتب على تخلف أحد الشروط السابقة أن يعتبر الخصم غائبًا .
 
صلاحيات الوكيل بالخصومة
§         كل ما يقرره الوكيل في حضور الموكِّل يكون بمثابة ما يقرره الموكل نفسه ، إلا إذا نفاه أثناء نظر القضية في الجلسة نفسها.
§     إذا لم يحضر الموكل فلا يصح من الوكيل الإقرار بالحق المدعى به ، أو التنازل ، أو الصلح ، أو قبول اليمين ، أو توجيهها ، أو ردها ، أو ترك الخصومة ، أو التنازل عن الحكم – كليِّا أو جزئيِّا – أو عن طريق من طرق الطعن فيه ، أو رفع الحجر ، أو ترك الرهن مع بقاء الدين ، أو الادعاء بالتزوير أو رد القاضي أو اختيار الخبير أو رده  ما لم يكن مفوضاً تفويضاً خاصًا بذلك في الوكالة.
 
اعتزال أو عزل الوكيل بالخصومة
لا يحول اعتزال الوكيل أو عزله بغير موافقة المحكمة دون سير الإجراءات ، إلا إذا أبلغ الموكل خصمه بتعيين وكيل آخر بدلاً من المعتزل أو المعزول ، أو بعزمه على مباشرة الدعوى بنفسه.
 
سلطة  المحكمة في تغيير الوكيل بالخصومة
إذا ظهر للمحكمة من أحد الوكلاء كثرة  الاستمهالات بحجة سؤال موكله بقصد المماطلة ، فلها حق طلب حضور الموكل بنفسه لإتمام المرافعة أو توكيل وكيل آخر.
 
موانع التوكيل في الخصومة
لا يجوز للقاضي ولا لعضو هيئة التحقيق والادعاء العام ولا لأحد من العاملين في المحاكم أن يكون وكيلاً عن الخصوم في الدعوى ولو كانت مقامة أمام محكمة غير المحكمة التابع لها ، ولكن يجوز لهم ذلك عن أزواجهم وأصولهم وفروعهم ومن كان تحت ولايتهم شرعاً.