أنشئت كتابات العدل الثانية - وتسمى أيضا فروع كتابات العدل - في شهر شوال لعام 1396هـ نظرا لتضاعف أعمال كتابات العدل في المدن الرئيسية وحرصا على تخفيف الضغط على تلك الإدارة ولسرعة إنجاز الطلبات من أصحاب ذوي العلاقة ، وقد تقرر أن يكون اختصاصها مشمولة بالنماذج المطبوعة ذات القسمتين إحداهما متحركة وتعطى صاحبها والأخرى ثابتة تحفظ في كتابة العدل كسجل ، وفي مطلع عام 1416 هـ تم البدء بالعمل بنظام الحاسب الآلي في إصدار الصكوك الشرعية لما هو داخل في اختصاص هذه الإدارات من الأقارير.
وتختص كتابة العدل الثانية بالمصادقة على  الاقارير ومنها الوكالات الشرعية ، الوصايا ،  التنازل عن الجنسية ،  التنازل عن الميراث إذا لم يكن عقارا ، والكفالات  ، و تعديل الأسماء وتسجيل  عقود الشركات والتوقيع على استمارات ذوي الدخل المحدود .
وتوجد كتابات العدل الثانية في كل من : الرياض ، مكة المكرمة ، والمدينة المنورة ،  جدة ، الطائف ، بريدة ، الدمام ، الخبر ، أبها .
أما بقية محافظات ومراكز المملكة فيوجد بها دائرة ( كتابة عدل) وتقوم بجميع الأعمال المناطة لكتابات العدل الثانية  وفى حالة عدم وجود كتابة عدل في المدينة فان المحكمة تقوم بهذه الأعمال وإدراكا من الوزارة لأهمية مقابلة الاحتياج المتزايد في بعض المدن الكبرى فقد جرى فتح فروع لكتابات العدل الثانية  في كل من : جدة وقد افتتح الفرع في وسط البلد في مبنى المحكمة السابقة ، وفى الرياض في مركز عرقة وفى شرق الرياض .
و تؤدي كتابات العدل الثانية خدمة خاصة لذوي الظروف والاحتياجات الخاصة كالمرضى والعاجزين والسجناء ومن في حكمهم بان يتم تكليف كاتب العدل للشخوص إلى موقع طالب الخدمة وتقديمها له في موقعه مراعاة لظروفه وتقديرا لاحتياجه .